تتبع شحنتك

أدخل رقم تتبع شحنتك لمعرفة آخر التحديثات عنها

اسعار الشحن من تركيا إلى الإمارات

كيفية التعامل مع انتظار وصول الشحنات – 3 طرق ممتعة

يبدأ الهاجس النفسي بالإلحاح عليك مباشرةً لانتظار الطرد الذي قمت بإنهاء عملية شرائه مؤخرًا، جميعنا لدينا شعور المراقبة وانتظار وصول الشحنات، فكيف نتعامل معه؟

يبدأ الهاجس النفسي بالإلحاح عليك مباشرةً لانتظار الطرد الذي قمت بإنهاء عملية شرائه مؤخرًا، جميعنا لدينا شعور المراقبة والانتظار بفارغ الصبر للشحنات، إذ يمكن أن يبدأ البعض بمراقبة الشحنة وتتبعها بعد الشراء بساعات قليلة، 

حقًا الشراء عبر الإنترنت قد ولد لدينا هوسًا جديدًا هو انتظار وصول الشحنات بفارغ الصبر حتى بلغ تصنيفه بأنه قلق أو اضطراب.

انتظار وصول الشحنات

يبدو أن التجارة الإلكترونية والتسوق عبر الإنترنت قد أورث لدينا نوع جديد من القلق، وهو قلق ما قبل وصول الطرود، إذ يشعر خلاله صاحب الطرد بالعصبية ونفاد الصبر والتوتر حتى حصوله على أي معلومة حول وصول الطرد إليه، ولا يهنأ إلا باستلامه فقط، وقد اعترفت شريحة ضخمة من المتسوقين أون لاين بالاستمرار بمراقبة وتتبع الشحنات حتى وصولها،  إضافة إلى السرعة في محاولة تعرف صوت المركبات التي تقف في أبوابهم، سواء دراجة نارية أو غيرها، إيمانًا منهم بوصول الشحنات، وهذا ما يعرف بهوس انتظار وصول الشحنات.

تحليل سلوك المستهلك عند انتظار وصول الشحنات

في تحليل سلوك المستهلك وما يصيبه من قلق وتوتر خلال انتظار وصول الشحنات، فإنه تصرف طبيعي نتيجة الرغبة العارمة بالامتلاك، وقد ينتهي الشغف بمجرد وصول الشحنة وامتلاك المنتج بين يديه، إذ تتلاشى فورًا الرغبة به، وقد يتوارد إلى ذهنه قبل استلامه بأنه ما سيجعله سعيدًا، لكن هذا الشعور يختلف تدريجيًا بعد الامتلاك.

انتظار وصول الشحنات
Woman hand accepting a delivery of boxes from deliveryman

يلاحظ محللو سلوكيات المستهلكين بأن الشعور يختلف بين من يتسوّق تقليديًا وإلكترونيًا، فإن الأول يختصر الوقت بإرادته ليسارع بالذهاب للمنزل لاستهلاك المنتج واستخدامه، بينما التسوق عبر الإنترنت يفرض عليك الانتظار فترة توصيل الطلب عبر شركات التوصيل وغيرها، ما يولد الرغبة أكثر في التملك الافتراضي للمنتج.

في تفسير هذا السلوك في علم النفس، فإن الإنسان يتجه لإشباع رغبة “المتعة” بأي شيء يحبه، ولذلك فإن انتظار الشحنات من الأمور التي تستفز مشاعره رغبةً بالإسراع في تحقيق المتعة بامتلاك المنتج، وتتزايد الوتيرة كلما مر وقت أطول على تأخر الشحنة، ما يستدعي التوتر والقلق خلال الانتظار، وبمجرد استلام الشحنة والاطمئنان بتحقق الامتلاك، تقل نسبة المتعة تدريجيًا مع مرور الوقت منذ الساعة الأولى.

طرق ممتعة لاستغلال  وقت انتظار وصول الشحنات

انطلاقًا من اعتبار انتظار وصول الشحنات أمر شائع بين الغالبية العظمى من المتسوقين عبر الإنترنت، فقد كان لا بد من ابتكار طرق ممتعة ومشاركتها مع الأصدقاء خلال هذه اللحظات، ومنها ما يلي:

  • تصوير مقاطع فيديو مضحكة

يمكنك مشاركة لحظات القلق والتوتر وإظهار اهتمامك عبر مقطع فيديو مضحك ومشاركته مع الآخرين عبر حسابك على منصات التواصل الاجتماعي، كما يمكنك إنشاء الفلاتر والميمز المضحكة حول ذلك.

  • البحث والتعلم حول المنتج 

خلال فترة انتظار وصول الشحنات حول البحث عن فيديوهات عبر يوتيوب أو جوجل عامةً فيما يتعلق بالمنتج، سواء طريقة الاستخدام، أو المعلومات التي تسهل عليك الاستمتاع به.

  • ممارسة الأنشطة

في الأيام التي تسبق وصول الشحنات، حاول تكثيف ممارسة الأنشطة التي ترغب بها وتفضلها دون غيرها، حتى يمر الوقت سريعًا، وقد يأتي موعد استلام الشحنة وما زلت مشغولًا بأمور أخرى.

ختامًا، فإن انتظار وصول الشحنات لا يعتبر هوسًا يقتصر عليك فقط، بل إننا جميعًا نعاني من هذه المشكلة، إذ أصبحت عيوننا تترقب الأبواب والنوافذ أملًا بوجود طارق يحمل طردًا لنا، أو عدم التوقف عن مراقبة الهاتف انتظارًا لاتصال المندوب، وفي علم النفس فإنه تصرف طبيعي عندما يكون الإنسان لم يمتلك الشيء بعد؛ وبمجرد الامتلاك يختلف الأمر تمامًا.

اقرأ أيضًا: اسعار الشحن الدولي – 4 عوامل رئيسية تدخل في حسابها

هيا نعمل معاً

تواصل معنا اليوم، واطلع على العروض الخاصة للشحن من تركيا إلى جميع أنحاء العالم

شارك

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *